Follow @twitterapi
رد شبهة إباضية في تكذيبهم بتبري أبي الشعثاء جابر بن زيد منهم (ظهور لقب الإباضية )

الموضوع : رد شبهة إباضية في تكذيبهم بتبري أبي الشعثاء جابر بن زيد منهم (ظهور لقب الإباضية )

القسم : براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية |   الزوار  : 6811

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه واتبع هداه .

أما بعد :

فقد سبق بيان براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية في موضوعات سابقة .
(انظر الروابط التالية :
براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية وتفنيد شبههم
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=173509
التنكيل على من زعم أن روايات "تبرأ جابر " من الإباطيل
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=175603
ففيها بيان صحة الأخبار ببراءة أبي الشعثاء من الإباضية ) .

وقد شغب بعض جهلة الإباضية على هذه الأخبار الصحيحة بشبهة ساقطة ، زعموا فيها أن مصطلح الإباضية إنما عرف بعد موت جابر بن زيد رحمه الله تعالى .
وأن الإباضية قبل ذلك ما كانوا يسمون أنفسهم إلا بالمسلمين وأهل الدعوة ونحو ذلك .

وقد كتبت في رد تلك الفرية التي تفوه بها ذلك الإباضي ، وهذا هو نص الرد :

" إنتهي من الكلام على الناحية الحديثية الإسنادية أولا ، ثم أورد بعد ذلك اعتراضاتك من الناحية التاريخية ..

وحينها ستجد أن وفاة جابر بن زيد كانت في سنة ( 93هـــ) .
وكان أول ظهور لمصطلح القعدة في سنة ( 64 هـــ) حيث افترقت المحكمة إلى : الأزارقة والصفرية والنجدات والإباضية .

فهذه تسع وعشرون عاما منذ افتراق عبد الله بن أباض عن نافع بن الأزرق ونجدة بن عامر ، ثم عن الصفرية . أفلا تكفي هذه الفترة في اشتهار فرقته بالإباضية كما اشتهرت الفرق الثلاث الأخرى بزملائه الثلاثة .

لاسيما أن عبد الله بن إباض كان المناظر والمناقش والمدافع عن الفرقة , والظاهر أمام الناس . بينما كان جابر بن زيد متكتما في دوره . ( كما تقول الكتب الإباضية )


ولا شك أن الإباضية يعترفون بأن دور عبد الله بن إباض قد اختفى بعد تأسيس التنظيم على يد جابر بن زيد ( كما يزعمون ) ، وأن فترة نشاطه كانت قبل ذلك حتى نسبت الفرقة إليه وعرفت عند جميع المؤرخين بالإباضية .

ولم يرد لعبد الله بن إباض ذكر بعد ذلك عند الإباضية ولا غيرهم ، سوى ما يذكره المعتزلة من تركه لمذهب الإباضية وانتقاله إلى مذهبهم .

وحينئذ لا يعقل أبدا أن تختفي التسمية بالإباضية في فترة نشاطه وظهوره ،
ثم لا تظهر أبدا إلا بعد اختفاء عبد الله بن أباض عن الأحداث !!

بل إن الرواية التي اعترضت أنت عليها دليل على انتشار التسمية بالإباضية .
فإنها رواية صحيحة لا غبار عليها ، وهي دليل على براءة جابر بن زيد منكم .

فهل عندك اعتراض حديثي تورده أولا على هذه الروايات الصحيحة ؟ ؟ "


وفي الرابط السابق كلام مفيد في الرد على هذه الشبهة :
براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية وتفنيد شبههم
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=173509

 

التعليقات

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )