Follow @twitterapi
هذا ما يؤخذ وذاك ما يرد من تنبيهات السالمي حول مسند الربيع بن حبيب

الموضوع : هذا ما يؤخذ وذاك ما يرد من تنبيهات السالمي حول مسند الربيع بن حبيب

القسم : مسند الربيع بن حبيب |   الزوار  : 4028

 

  بسم الله الرحمن الرحيم


قد لا يرضى بعض الإخوان مما سأذكره في هذا الموضوع ، لكن والله ماذكرته إلا حتى يقر الإباضية أن من طعن في الصحابة فكلامه مردود أي كان هذا الشخص ، وإذا كان السالمي قد إفترى على بعض الصحابة في بعض كتبه وإنتقصهم كما ذكر بعض الإخوان عنه في بعض مواضيعه فهذا من المعلوم لدى الفطر السليمة لا يرضاه عاقل كما أنه لا يرضى بهذا بعض أتباعه المنصفين المعتدلين – وهذا ما نرجوه منهم – ، ولهذا جئتهم بكتاب آخر يثني السالمي عليهم ويصفهم بالعدالة والأمانة . ووالله ما كتبت هذا الموضوع إلا حتى أحبب اللإباضية للصحابة الذين طعن فيهم بعض رجالات مذهبهم .وقد أردت أن يجعلوا هذا الكلام هو العمدة عندهم - وهو أن جميع الصحابة عدول أمناء - ، ثم أعقبت كلامه بذكر بعض الأوهام ، هدى الله الجميع طريق الحق والإستقامة على منهج أهل السنة والجماعة .

قال السالمي ص19: " ( التنبيه الأول ) : إعلم أن هذا المسند الشريف أصح كتب الحديث رواية وأعلاها سنداً وجميع رجاله مشهورون بالعلم والورع والضبط والأمانة والعدالة والصيانة كلهم أئمة في الدين وقادة للمهتدين ، هذا حكم المتصل من أخباره ... ( سأكتفي في هذا الموضوع في التعليق على هذه الجزئية من كلام السالمي الإباضي .

الفائدة ( للإباضية خاصة ) :

في قول السالمي : " وجميع رجاله مشهورون بالعلم والورع والضبط والأمانة والعدالة والصيانة كلهم أئمة في الدين وقادة للمهتدين " .


هكذا قال فمن رجال المسند من الصحابة :

 

1 – معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنه ( 26 ) ( 310 ) ( 639 ) .
2 – عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه ( 435 )
3 – عثمان بن عفان رضي الله عنه ( 101 ) ( 519 )
4 – علي بن ابي طالب رضي الله عنه ( 103 ) ( 124 ) ( 231 ) ( 388 ) ( 518 )
5 – عروة بن الزبير رضي الله عنه ( 108 ) ( 116 ) ( 315 )
6 – سعد بن ابي وقاص رضي الله عنه ( 433 ) ( 680 ) وغيرهم كثير .


فيلزم من الإباضية أن يقولوا أن الصحابة كلهم عدول ، لأن من شروط صحة الحديث أن يكون بنقل العدل الضابط ، وإن كان هؤلاء مذكورين في المسند فوجب على الإباضية أن يقولوا كما قال السالمي في تنبيهه هذا أنهم عدول أمنا قادة للمهتدين أئمة في الدين .


ملاحظة :

من المعلوم أن مرتب المسند على حد زعم الإباضية هو الوارجلاني ، وموقفه معروف من معاوية وعمرو وعثمان وعلي رضوان الله عليهم أجمعين ، فلا أدري ما هذا الخلط واللبس وعدم الدقة في التلفيق والإختراع والوضع ؟!!!هدى الله الجميع إلى سلوك طريق الحق والصواب .

 

التعقيب ( للجميع ):

قوله : " وجميع رجاله مشهورون بالعلم والورع والضبط والأمانة والعدالة والصيانة كلهم أئمة في الدين وقادة للمهتدين " .

نعم بعضهم مثل ما قال السالمي وأكثر كالصحابة رضوان الله عليهم والأئمة المشهورين ، وبعض الرواة أيضاً من الثقات .


 

ولكن أن جميعهم عدول فكلا وربي ولا أدري هل إطلع السالمي على رجال المسند أم لا ، لأنه في رجال المسند من هم من الضعفاء والمجهولين بل ومن الكذابين والمتروكين .

 

فمن المتروكين والكذابين : عثمان بن عبد الرحمن المدني والحارث الهمداني وأبان بن عياش وبشر المريسي والحسن بن دينار وأبو بكر الهذلي وغيرهم .

ومن الضعفاء شديدي الضعف : جويبر بن سعيد .

ومن المجهولين الذين لا يعرفون : كأبي قبيصة وعمير ومحمد بن يعلى وغيرهم ، وقد إعترف الشماخي الإباضي بجهالتهم فقال في " سيره " ( 1 / 111 ) " وسأذكر أشياخاً يروي عنهم الربيع ويروون عن جابر ، لكنهم مجاهيل ، ما رأيت من عرف بهم .. "ثم ذكرهم .


 

 

التعليقات

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )