Follow @twitterapi
هل أضاع القنوبي أجزاء من كتابه الطوافان الجارف؟!

الموضوع : هل أضاع القنوبي أجزاء من كتابه الطوافان الجارف؟!

القسم : الرد على القنوبي محدث الإباضية |   الزوار  : 4648

 

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

 

شرعت في قراءة كتابه (الطوفان الجارف – الجزء الثالث)! ووجدت في هذا الجزء أمورا تحتاج إلى ردود ، وبيان ، فقد ظهر لي جهل ، وضعف ، وخيانات علمية ، وحجج واهية ، وشتائم وووو ، وكلها إن شاء الله ستكون في هذه الحلقات ، مختصرة ، لأني أعرف أن الكثير لا يحب كثرة القراءة ، ويصعب عليه البحث الطويل ، فلذلك اخترت الاختصار.

 

وكنت أجهز المواضع التي انتقدتها – ولا زلت في القراءة ولم انته بعد – من خلال القراءة لكتاب الطوفان الجارف ، وكنت أرى بعض الإحالات من الجزء الثالث في الحواشي إلى الجزأين الأول  والثاني ، واستغربت هذا لأن الجزأين الأول والثاني غير موجودين في الأسواق!

 

وأشد من ذلك استغرابي من خروج الجزء الثالث قبل الجزأين الأول والثاني – هذا إذا سلمنا أن الجزأين الأول والثاني موجودان!- فلا يصح إلا الصحيح فالترتيب يكون الأول ، ثم الثاني ، ثم الثالث ، وما رأيناه هنا هو عكس ما نعرفه أن الجزء الثالث هو الموجود ، والأول والثاني غير موجودين!!

 

ومن خلال تصفحي لمواقع الأنترنت وجدت موضوعاً لكاتب يدعى (الكاشف) ينقل عن الإباضية أن القنوبي قد أضاع الجزأين الأول والثاني! فاستغربت وتعجبت!!

إذ كيف يؤلف كتاباً يحشوه بالكذب ، ثم يحيل في نفس الكتاب في حواشيه إلى أجزاء غير موجودة!

 

ويتبجح في بعضها ويقول : (قد بسطت المسألة في الجزء الأول فمن شاء فليراجع الجزء الأول!!

 

والعجيب أنه في كتابه الطوفان الجز الثالث القسم الأول ص (16) في الحاشية قال : أنه طبع الجز الثالث قبل الجزأين الأول والثاني بناء على طلب أحد الأفاضل!!

 

ولا أدري هل أشار عليه هذا الفاضل بان يطبعه عام 1420هـ ويطبع الجزأين الأولين عام 1430هـ لأننا الآن في أواخر عام 1428هـ ولم تنزل الأجزاء الأولى المزعومة!

 

والمصيبة أنه إذا أحال إلى الجزأين الأول والثاني لم يحل إلى الجزء والصفحة! وهذا يدل على انه كاذب لأن الجزء سيكون مكون من صفحات فلماذا لا يحيل إلى الصفحات داخل الجزء؟

 

مع انه إذا أحال إلى غير كتابه يحيل إلى الجزء ورقم الصفحة!

فتعجبت من هذا أشد العجب!

 

وإليكم التوثيق من كتابه الجزء الثالث القسم الأول ، وبحثي هذا فقط في المقدمة فكيف إذا انتهيت من الكتاب!

 

قال في كتابه الطوفان الجارف : الجزء الثالث / القسم الأول ص6 حاشية (2) قال : انظر توثيق ذلك في الجزء الأول من هذا الكتاب.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 7 حاشية (2) قال : وقد بسطت ذلك في الجزء الثاني فلرجع إليه من شاء معرفة ذلك.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 16 حاشية (1) قال : قد قدمنا بعض الأمثلة على ذلك في الجزأين الأول والثاني.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 17 حاشية (1) قال : في الجزأين الأول والثاني.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 18 حاشية (1) قال : قد تقدم بيان ذلك في الجزء الثاني.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 19 حاشية (1) قال : في الجزء الأول.

 

الجزء الثالث / القسم الأول ص 21-22 حاشية (1) قال : كما تقدم بيانه في الجزأين الأول والثاني.

 

وقال أيضا في نفس الموضوع : ذكرناه في الجزء الأول فليرجع إليه من شاء.

الجزء الثالث / القسم الأول ص 23 حاشية (2) قال وقد نقلنا في الجزء الأول نقولات كثيرة جداً عن ابن تيمية نقل فيها كلاماً كثيراً جداً عن أئمة الفلاسفة فمن شاء ذلك فليرجع إليه.

 

التعليقات


الخميس /14/ 7/ 1429 هـ أباضي  الاسم

لا نهتم لأمرمكم ونظل نحترم

مشايخنا الشيخ سعيد القنوبي وربي لصادق


الثلاثاء /24/ 6/ 1433 هـ سني  الاسم

كلام جميل وهكذا دائما أهل السنة حريصون على نشر الخير والحق لا كما يدنس بعضهم على الناس .

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )