Follow @twitterapi
وفاة الأخ العائد إلى السنة ناصر بن محمد الهاشمي (والمعروف بـ البراء بن مالك) في عُمان

الموضوع : وفاة الأخ العائد إلى السنة ناصر بن محمد الهاشمي (والمعروف بـ البراء بن مالك) في عُمان

القسم : مهتدون إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم |   الزوار  : 6888

 

الكاتب / المشرف الرئيسي


 


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله على كل حال ، وإن لله وإنا إليه راجعون ، لقد توفي إخينا الفاضل الكاتب باسم (البراء بن مالك) في هذا المنتدى ، وهو ناصر بن محمد الهاشمي الساكن في مدينة بهلاء بعمان ، حيث كتب قبل وفاته موضوعاً عن عودته للسنة قال فيه:

اللهم ارني الحق حقا وارزقني اتباعه
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
والصلاه والسلام على اشرف خلق الله واله وصحبه اجمعين
اخوتي في الله
منذ اكثر من خمس سنوات وانا حائر اسال الله ان يريني الحق حقا ويرزفني اتباعه ويريني الباطل باطلا ويرزقني اجتنابه
كنت اباضيا واقسم بالله العظيم اني كنت اباضيا والى ايام قريبا جدا قبل رمضان الماضي بعد حيره خمس سنوات والله تبرات مما في هذا المذهب مما يخالف ماجاء به رسول الله صلى الله عليه وسلم

لا اخفي عليكم والله اني كنت حائرا في المسائل العقائديه وتعبت والله في هذا الامر فانا لست ذو علم واحاول ان اصل للحق ولم يريح بالي
اسال هنا وهناك واقرا ووقف اخوه احبه معي والله لن انساهم
بكلمه طيبه وابتسامه تجر القلوب جرا الى ان من الله علي قبل رمضان الماضي اي من شهر ين تقريبا بان تبرات مما في المذهب الاباضي واصبحت من اهل السنه والجماعه واسال الله الثبات وان اكون على الحق


كلمه حق يجب ان اقولها

اخوتي في الله الكلمه الطيبه صدقه
ويقول الله تعالى ولو كنت فضا غليظ القلب لانفضوا من حولك


اخوتي والله لا اخفي عليكم انني ماكرهت في حياتي شيئا مثل التعصب المذهبي وماكرهت شيئا مثب السباب والتبادل بالفاظ التي لا تليق بالمسلمين
كنت اتجول بين المنتديات انفر من السب سواء الموجود في منتديات اهل السنه او الاباضيه او الشيعه
كنت انفر منها كثيرا ولكن في الاخير علمت ان الدين لا يحكم عليه بافعال الاشخاص وان كل شخص محاسب على مايقول ومحاسب على اسلوبه
والله يا اخواني نصيحه اخويه لن تجدوا مثل الكلمه طيبه ابدا فوالله ما وصى عليها الله جل جلاله والرسول عليه الصلاه والسلام هباءا

اخواني نسينا ان طبيعه الانسان به غيره ولا يمكن ان يسمع من شخص يسبه او يسب مذهبه وانما يكون في موقف المدافع ولا يمكن ان يستمع او حتى مجرد التفكير في الامر
والله اسالوا مجرب في هذا الامر والله ما تعبت من امر مثل تعبي ونفوري من هذه الحوارات
اسالكم بالله اليس هدفكم هو هدايه الناس وبيان الحق لهم
اذا لنرى سيره الرسول عليه الصلاه والسلام ونتامل فيها وسنجد باذن الله الاسلوب الامثل والاروع

اخوتي واحبتي في الله والله نصيحه اخويه تحلو بالصبر واجعلوا الكلمه الطيبه سلاحكم والبسمه دواء للقلوب المريضه المتعبه ...


جزاكم الله عنا خير الجزاء ولكل مجتهد نصيب واسال الله ان يجزي كل من وقف معي خير الجزاء فوالله لا اخفي عليكم في انني كنت اصل لدرجه اني ابكي في الليل والله واسجد وابكي بين يدي الله سائلا اياه ان يبين لي الطريق الحق
وكان السنه والاباضيه والشيعه ينفروني بكلماتهم فكنت حائرا الى ان تركت الامور هذه ووقف معي الاحبه وقرات وذهبت لمشائخ والحمدلله والله منهم من كان لي ابا ومنهم من ان تضعه على الجرح يبرا فجزاهم الله عنا خير الجزاء

منذ ان كان عمري 16 سنه وانا ابحث وحائر الى ان اهتديت ولله الحمد والان عمري 22 سنه تقريبا ست او خمس سنوات والحمدلله على كل شيء

واسال الله ان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
ويعلم الله اني والله لم اكذب في كل كلمه كتبتها وانني والله العظيم كنت اباضيا ومن شهرين هداني الله لمذهب اهل السنه والجماعه غير اني احب اخوتي المسلمين وابكي ان حاد احدهم عن الصف واكون بلسما على جراحهم قدر المستطاع الى ان القى الله بقلب سليم واسال الله ذلك واسهد الله اني لا احمل حقدا على اي مسلم ابدا

والله المستعان وعليه التكلان
فاللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك
وفي الفردوس الاعلى نلتقي باذن الله

اخيكم في الله



رحمك الله يا ناصر

رحمه الله وقد كان توقيعه

بكت عيني على الفرقى خذوني......
إلى دار الجهاد وودعوني
تذكرت الجهاد ففاض دمعي........
وهيج مقلتي ذل الركونِ
أحب الغزو، بل أهوى رُباه........
أحب دكادك الهيجا ، دعوني
أناجي النفس أسلبها هواها.......
أروضها على خوض المنون
فكل الحب في غير الإله.........
سراب، قد يكون من المجون
لحا الله القعود وسالكيه.......
وكل مخذل نذل خؤون
فيا رب العباد أيا إلهي........
أجرني أن أنال من المنون
على فرش معطرة، ولكن....
سألتك قتلة تحت الحصون
وإني موقن أن البرايا.........
ستسطر ما طلبت من الجنون
فعذرا عـُذّلي عذرا فإني.....
محب للجهاد فأطلقوني

وقد كتب عنه موقع ذكرى

 

التعليقات

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )