Follow @twitterapi
الإباضية يكذبون كل من يتسمى بأهل السنة والجماعة بأنهم أهل البدعة والفرقة!!!!!!

الموضوع : الإباضية يكذبون كل من يتسمى بأهل السنة والجماعة بأنهم أهل البدعة والفرقة!!!!!!

القسم : براءة الإباضية من الأمة الإسلامية واضطهاد مخالفيهم |   الزوار  : 6304

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد .

فإن الإباضية يشنعون دائما على أهل السنة المحضة ، وأتباع السلف الصالح بأنهم لا يمثلون أهل السنة و الجماعة.
وأن فلانا من علمائهم ومشايخهم لا يمثل أهل السنة والجماعة.

ويدعون الفرق بين أهل السنة والجماعة وبين السلفيين .
بأن الأخيرين هم (وهابية ) وليسوا من أهل السنة والجماعة !!!
وكأنهم بهذا يقولون بوجود من يصح تسميتهم بأهل السنة والجماعة!!!
بينما الحقيقة خلاف ذلك.

فكل هذه الدعاوى الإباضية تتبخر وتضيع حينما نكتشف حقيقة موقفهم من أهل السنة والجماعة .
من كانوا وأيا كانوا.

إذْ الحقيقة التي يتستر عليها الإباضية في مناقشاتهم هذه ، أنه لا يوجد أصلا من يستحق أن يسمى أهل السنة والجماعة .
سواء كان وهابيا أو أشعريا أو معتزليا أو ماتريديا أو قبوريا أو صوفيا أو...الخ
وسواء كان شافعيا أو حنفيا أو حنبليا أو مالكيا أو ظاهريا أو ...الخ

ليس هناك شيء اسمه ( أهل السنة والجماعة ) وإنما هناك شيء اسمه ( أهل البدعة والفرقة)
وهم يسمونهم أيضا ( الكفار ) ( المنافقون ) (الفاسقون) (أعداء النبي صلى الله عليه وسلم )
( أعداء المؤمنين)
(أعداء الله رب العالمين) (الخائنين لدين الله).

وإذا علمنا أن أحد علمائهم كما سيأتي
- ممن كذب هذه التسمية وقال أنهم أهل بدعة وفرقة ، ونقل ذلك عن الإباضية –

أنه من علماء القرنين الخامس والسادس (كما قالت الدكتورة سيدة إسماعيل كاشف في ترجمته )

بل أن هذا القول قال به عالمهم ( محبوب بن الرحيل )
وقد عده الدرجيني ( المتوفي حوالي 670هـ)
من الطبقة الرابعة (150 -200 هجرية) أي أنه من علماء القرن الثاني الهجري.

أي أنهما كانا قبل دعوة شيخ الإسلام ابن تيمية وابن القيم ، ومحمد بن عبد الوهاب رحمهم الله جميعا.
فحينئذ هل يستطيع الإباضي أن يدعي و يقول أن الإباضية لا يقصدون بذلك إلا الوهابية ؟؟!!!!
وأي عقل سيقبل ذلك منهم ؟!!

و إن كنت لا أستبعد هذا القول من أغبيائهم،
فقد وقعوا في كثير من ذلك ، وشر البلية ما يضحك.


وهل يستطيع الإباضي إذا احتج بأهل السنة والجماعة أن يكون صادقا مع خصمه
ويعلن له أنه لا يحتج عليه إلا بأهل البدعة والفرقة؟!!!

و إذا كان الإباضي يقر بأنهم أهل بدعة وفرقة
فهل يصح له أن يستدل بهم على خصومه من السلفيين بزعم أنه ليس منهم؟!!!

وأما إن كان يعتقد أنهم أهل السنة والجماعة بحق وصدق،
أفلا كان منهم وانضم للوائهم ؟!!!!

أسئلة أتحدى كل إباضي أن يجيب عنها جوابا يراقب الله فيه ويتقيه ،
لا يتقي فيه مخلوقا ضعيفا، وإنما خالقا عظيما سبحانه وتعالى .


وهذه هي النصوص من كتب بني إباض تصرح بهذه الحقيقة .
وتصيح مكذبة دعوى المنتسبين إلى السنة والجماعة .
وأنهم ليسوا إلا (أهل البدعة والفرقة ) :

=====
ذكر الدرجيني في (طبقات المشايخ بالمغرب 2/285) قول محبوب بن الرحيل العبدي:
"فالناس اليوم على ثلاثة :
فرقة تميت الحق وهم علماء السوء ، طلبا للدنيا وعلوا فيها ، فأفتوا بغير الحق ،

ودعوا إلى أنفسهم ((((فنسبوا أهل سنة وجماعة ))))،

(((((وهم أهل بدعة وضلالة )))))

، وقد قال الله عز وجل : ( إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى من بعد ما بيناه للناس في الكتاب
أولئك يعلنهم الله ، ويعلنهم اللاعنون)..."

====

وقال أبو بكر أحمد بن عبد الله بن موسى الكندي النزواني ،
وهو من علماء القرنين الخامس والسادس
كما في مقدمة المحققة الدكتورة سيدة إسماعيل كاشف(ص5، 6)
في كتابه (الجوهر المقتصر: 141) طبع وزارة التراث القومي والثقافة ، 1406هـ - 1985:

" الإشكال الأول : وهو ربما أن يكون إنما قصر بالمنازع لنا في هذه مستحقا له ويلزم الحكم له به .
أرأيتم لو سمى نفسه مطيعا لله وهو عامل بمعصيته ، أهو مطيع لله؟
وكذلك أن يسمى سعيدا وبرا وصالحا؟

وقد وقع الإجماع من الكتاب والسنة والإجماع [كذا] :
أن كل مطيع لله ، أو كل تقي أو مؤمن أو صالح ، فهو من أهل الجنة .

وهل يدخل في هذا الحكم المتسمون بذلك ؟
وهذا ظاهر الفساد ،

وكفى في ذلك : أن الحشوية قد اتسموا (((بالسنة والجماعة))) ،

((((وشهر هذا الاسم فيهم حتى كاد أن يطبق عليهم.))))

وقد قال المسلمون : ((((((إنهم كذبوا في ذلك))))))

((((( وليسوا بأهل السنة والجماعة ))))))،

<<<<<<<بل هم أهل البدعة والفرقة >>>>>>>>

والله أعلم.
فلو كان المتسمي بالاسم يكون مستوجبا لحكمه لكنا مخطئين في قولنا،
من مات على السنة والجماعة فهو من أهل الجنة من قبل تخطئتنا لهؤلاء المتسمين بهذا الاسم."

 

التعليقات

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )