Follow @twitterapi
احتجاج الإباضية بالسبكي القائل بردة أهل النهروان وجميع الخوارج بلا اسثناء للإباضية !

الموضوع : احتجاج الإباضية بالسبكي القائل بردة أهل النهروان وجميع الخوارج بلا اسثناء للإباضية !

القسم : قالوا عن الإباضية |   الزوار  : 5653

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد :

إن الإباضية في معركتهم مع الحق ونصرتهم للباطل بكل سبيل متذرعين بكل وسيلة
يلقفون ضمن ما يقمشونه - بلا تفتيش - ما يفضحهم وينكأ جراحهم الخارجية .

فمن ذلك موضوعنا هذا .

حيث أدمن الإباضية الاحتجاج بتقي الدين السبكي
في كتاب منسوب إليه ومكذوب عليه يدعى " السيف الصقيل في الرد على ابن زفيل "

تضمن هذا الكتاب الرد على الإمام ابن القيم رحمه الله ،
بأسلوب يأنف عنه العقلاء و الأدباء فضلا عن العلماء والفقهاء .
فلا ينسبه إلى تقي الدين السبكي إلا من أراد عيبه وذمه شعر أو لم يشعر .

ورغم بيان أهل العلم بطلان نسبة الكتاب إلى تقي الدين السبكي ،
وبطلان تسمية ابن القيم بذلك الاسم من خلال النظر في الأنساب وكل من ترجم لابن القيم على اختلاف مذاهبم ومواقفهم .

هذا مع ظهور الكذب والافتراء ضمن الكتاب من تقويل ابن القيم ما لم يقله وتحريف ألفاظه ومعانيه .

إلا أن كل تلك الحقائق وبطلان تلك الدعاوى لم تمنع خوارج الإباضية من التجرء على الكذب والافتراء ،
ما دامت أهواء نفوسهم تعشقها ، وأدواء خارجيتهم تدمنها .


فاحتج شيخهم القنوبي في "سيفه المفلول" بنص للسبكي في ذلك الكتاب المنسوب إليه
يشنع فيه على ابن القيم رحمه الله بسبب بيت محرف مزور عليه .

وسار الإباضية على منوال شيخهم في منتدياتهم وردودهم ،
يعتمدون هذا النص المنسوب للسبكي في التشنيع على الإمام ابن القيم رحمه الله تعالى .

والحمد لله الذي رد كيدهم إلى الأكاذيب المهينة ، والفرى الآثمة .

وقد دافعوا بذلك عن موقفهم من علماء أهل السنة والجماعة وشنعوا به على مثبتي الصفات ومتبعي الآثار .

ولكن

بعد كل هذا الدفاع المستميت للإباضية عن المقالة المنسوبة إلى تقي الدين السبكي

وبعد احتجاج القنوبي وأتباعه بتقي الدين السبكي
واستشهادهم بنصوصه وأقواله في الرد على شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله وتلميذه ابن القيم .



أقول لهم صارخا بهذه المفاجأة الصاعقة والحارقة لهم ولشبهتهم :


إن :

تقي الدين السبكي يكفر أهل النهروان
وجميع الخوارج بدون استثناء للإباضية !!!



وذلك في فتاوى السبكي

نقل ذلك عنه ابن حجر في فتح الباري



فماذا أنتم قائلون الآن يا إباضية ؟

وكيف ستدارون هذه الفضيحة عن أعين الناس ؟!


أليس تقي الدين السبكي من تحتجون به دائما ؟

أم تناسيتموه ؟



فدونكموه :



قال ابن حجر في فتح الباري (12/374)
في شرح كتاب استتابة المرتدين والمعاندين وقتالهم :
باب من ترك قتال الخوارج للتألف ولئلا ينفر الناس عنه :



"... واستدل به لمن قال بتكفير الخوارج وهو مقتضى صنيع البخاري حيث قرنهم بالملحدين وأفرد عنهم المتأولين بترجمة

وبذلك صرح القاضي أبو بكر بن العربي في شرح الترمذي فقال :

الصحيح أنهم كفار لقوله صلى الله عليه وسلم : " يمرقون من الإسلام".

ولقوله : " لأقتلنهم قتل عاد" وفي لفظ : " ثمود " وكل منهما إنما هلك بالكفر .

وبقوله : "هم شر الخلق " ولا يوصف بذلك إلا الكفار

ولقوله: " إنهم أبغض الخلق الى الله تعالى "

ولحكمهم على كل من خالف معتقدهم بالكفر والتخليد في النار فكانوا هم أحق بالاسم منهم



وممن جنح الى ذلك من أئمة المتأخرين الشيخ تقي الدين السبكي


فقال في فتاويه :


احتج من كفر الخوارج وغلاة الروافض بتكفيرهم أعلام الصحابة

لتضمنه تكذيب النبي صلى الله عليه وسلم في شهادته لهم بالجنة


قال : (((( وهو عندي احتجاج صحيح ))))


قال : واحتج من لم يكفرهم بان الحكم بتكفيرهم يستدعي تقدم علمهم بالشهادة المذكورة علما قطعيا
وفيه نظر لأنا نعلم تزكية من كفروه علما قطعيا إلى حين موته

(((( وذلك كاف في اعتقادنا تكفير من كفرهم )))

ويؤيده حديث : "من قال لأخيه كافر فقد باء به أحدهما "

وفي لفظ مسلم : "من رمى مسلما بالكفر أو قال عدو الله إلا حاد عليه" .


قال: وهؤلاء ((( قد تحقق ))) منهم أنهم يرمون جماعة بالكفر ممن حصل عندنا القطع بإيمانهم

(((( فيجب أن يحكم بكفرهم بمقتضى خبر الشارع ))))


وهو نحو ما قالوه فيمن سجد للصنم ونحوه ممن لا تصريح بالجحود فيه بعد أن فسروا الكفر بالجحود


فان احتجوا بقيام الإجماع على تكفير فاعل ذلك

قلنا وهذه الأخبار الواردة في حق هؤلاء ((( تقتضي كفرهم ))) ولو لم يعتقدوا تزكية من كفروه علما قطعيا

((( ولا ينجيهم ))) اعتقاد الإسلام إجمالا والعمل بالواجبات ((( عن الحكم بكفرهم )))

كما لا ينجي الساجد للصنم ذلك.



قلت : وممن جنح إلى بعض هذا البحث الطبري في تهذيبه ..." الخ .



فما رأي الإباضية في تكفير تقي الدين السبكي لسلفهم أهل النهروان ؟

وتكفيره لجميع فرق الخوارج بلا مثنوية ؟!

وهل يشككون في صحة ذلك عنه ؟ أو يستطيعون إحضار نص يتراجع فيه عن تكفير سلفهم الخوارج .

أو على الأقل إحضار نص يستثني فيه الإباضية من حكم التكفير هذا ؟!!




أيها القراء الكرام :

من أراد منكم أن يرى تحريف الخليلي والقنوبي لنونية ابن القيم ، موثقا بالصور


وأراد أن يرى أيضا مسارعة القنوبي في طبعة لاحقة من " سيفه المفلول" إلى حذف كذبة الخليلي الساذجة
وإبداله لها بنص مكذوب على السبكي ،

مصدرا له بتفخيم قدر السبكي جاعلا له من ((( الإئمة )))

قائلا :

((( وقال الإمام الشافعي السبكي ))) !

فليرجع غير مأمور إلى تفصيل ذلك توثيقا وتأريخا على هذا الرابط :


أكاذيب الخليلي مفتي الإباضية


وسيجد فيه أيضا بيان بطلان نسبة (السيف الصقيل ) إلى الشيخ تقي الدين السبكي .


كما أحيل الإخوة إلى موضوع مهم بخصوص مسألة تكفير الإباضية والتفصيل في ذلك ، وهو بعنوان :

هل الإباضية كفار ؟


والحمد لله رب العالمين

 

التعليقات

 
 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )