من هم الإباضية
 
 

المكتبة

 

أهل السنة والجماعة

الردود على الإباضية

الردود على أهل الأهواء

 
 

الصوتيات

 

أهل السنة والجماعة

الردود على الخوارج

قال الإباضية

 
 
المواضيع المميزة
 

مناظرة الشيخ خالد فوزي مع الخليلي

براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية وتفنيد شبههم

افتراء القنوبي على ابن عبد البر (رد مصور)

أبو المؤثر الإباضي: ذكر من يبرأ منه من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم (صورة)

تناقضات علي الحجري وطعنه في رجال الربيع بن حبيب

زكريا المحرمي يطعن في الخليلي المتناقض !!

الرد على من قال بخلق القرآن من كتاب قاموس الشريعة للشيخ جميل بن خميس السعدي الإباضي

طعون شيخ الإباضية المعاصر زكريا المحرمي في الصحابي الجليل عبد الله بن سلام وتكفيره

الرد على الحجري في طعنه في روايات الرؤية والدفاع عن رواية قيس بن أبي حازم

مسند الربيع بن حبيب الإباضي .. دراسة نقدية

حيرة النشاشبي ورسالته إلى شيخة القنوبي(حول المسند)

الوهابية هم الإباضية الوهبية

 

قصة هدايتي لمذهب أهل السنة والجماعة بعد أن كنت إباضياً

 

أخوتي في الله ، سوف أسرد قصتي لرجوعي لمذهب أهل السنة والجماعة بعد أن كنت في ظلمات البدعة .. وبعد أن كنت غارقا في بئر ضيق مظلم .. وبعد أن كدت أغرق مع الغارقين في ظلمات البدعة ... بعد أن كنت إباضيا .. والحمد لله على هدايتي حمداً كثير ، وأني أحمد الله تعالى حمد كثيراً أولاً وآخراً الذي هداني لعقيدة السلف الصالح . و ما كنت لأهتدي لولا أن هداني الله . أكتب قصتي ليس لقصد الشهرة ولكن ندما وبكاءاً على زمن عشته من حياتي هدراً وضياعٍ في ظلمات ليس فيها نور أو قبس من نور . ولقصد العبرة لمن كان له قلبٌ أو ألقى السمع وهو شهيد . وأعلم أنه سيكذبني كثير من الإباضية كعادتهم عندما يخرج أحد من نحلتهم . ولكن أقسم بالله العظيم أني كنت إباضيا . وأسأل الله أن يغفر لي إنه كان غفوراً رحيما يحب التوابين، ويغفر للمنيبين والمستغفرين، ويقبل اعتذار المعتذرين ، فله الحمد حمدا كثيراً طيباً مباركا فيه .

 

15709

الرسائل الشافية في المسائل الخلافية. مسألة رفع اليدين في الصلاة (2)

 

إستدلوا القائلين بعدم مشروعية رفع اليدين في الصلاة إلا عند تكبيرة الإحرام بعدة أحاديث سوف نعرضها إن شاء الله مع دراسة لمتونها و أسانيدها و عرض لشروح و أقوال الفقهاء و علماء الحديث. الدليل الأول: حديث عبد الله بن مسعود رضي الله عنه مرفوعا:

 

11434

الرسائل الشافية في المسائل الخلافية. مسألة رفع اليدين في الصلاة (1)

 

حسب علمي أن جميع المتمذهبين بالمذاهب السنية الأربعة يرفعون أيديهم في الصلاة , لكن اختلفوا في عدد مراة الرفع فالحنفية يرفعون أيديهم عند تكبيرة الإحرام و لا يزيدون و المالكية أيضا و ربما يرفعون في موضعين أي في تكبيرة الإحرام و عند الرفع من الركوع أما الشافعية و الحنابلة يرفعون في ثلاث مواضع عند تكبيرة الإحرام و عن الركوع و عند الرفع منه , و بعض الشافعية يرفعون في موضع رابع و هو عند القيام من الركعتين. أما الإباضية فلا يرفعون في أي موضع من المواضع و أظن حتى الشيعة لا يرفعون والله أعلم إلا أنه ثبت عند إمام الزيدية أنه كان يرفع و ليس لي دراية في فقههم و هم بعيدين كل البعد مني فأرجو أن يسامحوني لكن من المتأكد أنهم لا يخرجون من هذه الحالات الأربعة. و تعد هذه المذاهب الستة هي القديمة و المشهورة و كل مذهب له فقهائه وعلماءه و أئمته و مراجعه و أخص القديمة منها.

 

12487

جمع الفرائق في كشف الحقائق , دراسة حول حقيقة الاباضية.

 

كما قلت فاني أنتمي الى مجتمع ورثوا المذهب الاباضي منذ أكثر من ألف سنة سكنوا وادي مزاب حيث الجبال الحصينة و الواحات الواسعة على ضفاف الوادي الكبير, التجأو اليها فارين من الاجتياح الفاطمي الذي خرب مدنهم الشمالية وهذا بعد مكوثهم في وارجلان ثم اختاروا واد مزاب , فأسسوا القصور المحصنة ونظموا أمورهم الاجتماعية حفاظا على هذا المذهب ففعلا كان لهم ذلك الى اليوم

 

12151

كشف الأستار عن كلام الأغرار في الصحابة الأخيار

 

فبعدما اكتشفت أن مسند الربيع مشكوك في صحته و هوية صاحبه و شيخه و عدم رضاي بسيرة مرتبه و طريقة تخريج أحاديثه و روايته لبعض الأحاديث عن رجال متهمين بالكذب و الزندقة , و الأغرب من هذا أن لمقارنتي بين بعض أحاديثه مع صحيحي البخاري و مسلم

 

6282

المواضيع والمقالات

 

YouTube

من هم الإباضية؟

طعن علماء الإباضية في الصحابة

علاقة الإباضية بالخوارج

براءة أبي الشعثاء جابر بن زيد من الإباضية

فرق الإباضية وافتراقاتهم الدامية

مسند الربيع بن حبيب

براءة الإباضية من الأمة الإسلامية واضطهاد مخالفيهم

غلو الإباضية في شيوخهم

الانحرافات العقدية عند الإباضية

التقية والكذب عند الإباضية

قالوا عن الإباضية

الرد على الخليلي مفتي الإباضية

الرد على القنوبي محدث الإباضية

ردود على كتابات إباضية معاصرة

جحد الإباضية لصحيح السنة النبوية

مهتدون إلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم

مناظرة الشيخ سعد الحميد والإباضي الظافر

 

زوار الموقع / 782211

جميع الحقوق محفوظة لشبكة ( من هم الإباضية )